قاعة التداول الجديدة في مبنى البورصة المصرية بالقرية الذكية تبدأ العمل .. اليوم

3

صرح مصدر مسئول بالبورصة المصرية بأنه تم تخصيص 2 قاعة تداول لمنفذي العمليات في مبنى البورصة في القرية الذكية على أن تكون أكبرهما مخصصة للشركات التي تواجد أحد منفذي العمليات لديها في “الكوربيه” ولو مرة واحدة في آخر 12 شهرا.

مصدر: تجهيز قاعة تداول بسعة تزيد على 50 منفذا

كما أضاف المصدر بأنه قد تم تجهيز القاعة التي تزيد سعتها على 50 مُنفذا بكافة التجهيزات والمتطلبات. التي تساعد منفذي العمليات على أداء عملهم على الوجه الأكمل.

أوضح أنه تم الأخذ في الاعتبار أن تكون البنية التحتية وبيئة التشغيل -بالأخص منظومة الكهرباء ومولدات الطوارئ ونظم التكييف- بقاعتي التداول. بمبنى البورصة بالقرية الذكية أكثر حداثة من قاعة التداول التي تقع داخل مبنى البورصة التاريخي بوسط البلد – والمعروفة باسم “الكوربيه”. كما أنها تتوافق مع المعايير البيئية المصرية والعالمية.

صباح الأحد.. بدء العمل بالقاعات الجديدة بالقرية الذكية

في حين من المقرر بدء العمل من قاعة التداول الجديدة صباح يوم الأحد الموافق 8 أكتوبر 2023. وفقا لقرار نقل منفذي العمليات بشركات السمسرة من “الكوربيه” بوسط البلد إلى قاعتي التداول بمبنى البورصة بالقرية الذكية.

تابع المصدر بأنه قد تم اتخاذ هذا القرار في ضوء نقل العاملين بالبورصة لمقرها بالقرية الذكية وفقا لخطة تضمنت عدة مراحل كان آخرها منذ بضعة أشهر. وبذلك أصبح المبنى التاريخي للبورصة المصرية والكائن بشارع الشريفين بوسط البلد غير ملائم لعمل السادة منفذي العمليات مما استتبع وجوب نقلهم.

بينما هذا الإجراء يتفق مع الممارسات العالمية في هذا الشان نظرا لأن البورصات. في جميع أنحاء العالم أصبحت لا تحتوي على قاعات للتداول -بشكل عام- حيث تعتمد على نظم التداول الإلكترونية / الرقمية.

كما اتجهت أغلب البورصات التي لديها قاعات تداول تاريخية ذات أنماط معمارية متميزة. إلى تحويل تلك القاعات إلى مزارات أو متاحف تاريخية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.